بابلو رويز بيكاسو

Pablo Ruiz Picasso

بابلو رويز بيكاسو (1881-1973)

رسام ونحات وفنان تشكيلي إسباني وهو أحد أشهر الفنانين في القرن العشرين وينسب إليه الفضل في تأسيس الحركة التكعيبية في الفن.

أَظهر بابلو شغفه ومهارته في الرسم منذ سن مبكرة، وقد دَعَم أبوه هذه الموهبة كثيرا ودرَّب إبنه تدريبًا رسميًا أكاديميًا في الرسم والتصوير الزيتي ووفَّر له كافة الإمكانيات الضرورية من استشارات وأدوات للسُّموِّ بقدراته إلى مرحلة من التَّقدم والنُّضوج المعرفي.

وخلال حياته، عرف بيكاسو العديد من العشيقات إلى جانب زوجته، وقد تزوج مرتين وأنجب أربعة أطفال من ثلاث نساء مختلفات.

لم يكن بيكاسو رسَّاما مُبدعا فقط بل تأثر بعالم المسرح والرقص وبدأ الكتابة كمخرج بديل، وألف أكثر من 300 قصيدة، وعددا من المسرحيات، مثل مسرحيته « الرغبة التي أشعلها الذنب » عام 1941، و »الفتيات الصغيرات الأربع » عام 1949 كما قام بتشكيل مجموعة من المنحوتات الفخمة ومجموعة أخرى من المنحوتات باستعمال المعادن المقطعة والأدوات المهملة (فن التجميع).

تمَّ تصنيف أعمال بيكاسو على فترات وهي:

– الفترة الزرقاء (1901 – 1904): اتخذ بيكاسو من « رمزية الاستلهام » مصدرا مرجعيا في هذه الفترة، ومن أهم أعماله لوحة « الحياة » ولوحة « السماوية ».

– الفترة الوردية (1905 – 1907): رسم بيكاسو في هذه الفترة العديد من اللوحات العاطفية، ومن أهم أعماله لوحة « المهرج »، لوحة « الفارسات »، لوحة « المرأة حاملة الوردة »، لوحة « البهلوان ».

– الفترة الإفريقية (1908 – 1909): ركَّز بيكاسو على خصوصيات النحت الزنجي واعتمد أساليب وتقنيات المنظور والتراث التقليدي.

– المرحلة التكعيبية التحليلية (1909 – 1912).

– المرحلة التكعيبية التركيبية (1912-1919).

أسَّس بيكاسو الفن التكعيبي الذي يتخذ من الأشكال الهندسية أساسا لبِناء العمل الفني واعتقد أن الهندسة هي أصل الوجود الفيزيائي الملموس للأجسام.

توفي بابلو بيكاسو في مدينة موجان بجنوب فرنسا عن سن يناهز 92 عاما ليكون بذلك رحيل أحد أبرز رُموز الفن الحديث.

Voir également

توحيدة بن الشيخ

توحيدة بن الشيخ : جوهرة نفيسة من بين الجواهر التونسية. توحيدة بن الشيخ، أول طبيبة في تونس …