ليوناردو دي سير بيرو دا فينشي

Leonardo da Vinci

ليوناردو دي سير بيرو دا فينشي ( 1452 – 1519) 

كان ليوناردو دا فينشي حالةً نادرةً للغاية، بَارِعًا في كافة العلوم، فهو موسوعي، رسام مبهر بروعة ما تجسده أنامله، مهندس،عالم نبات، عالم خرائط، جيولوجي، موسيقي، نحات، معماري وعالم إيطالي مشهور.

كان رجلاً عبقريًا ذا موهبة عالمية، يَحضى بفضول جامح وخيال إبداعيٍّ محموم و تُلامس رُسوماته الأحاسيس والذكريات وكثيراً ما وُصف كرمزٍ من رموزعصر النهضة لقُدرته الفائقة على اكتشاف كبار نماذج التعبير في مختلف مجالات الفن والمعرفة.

ويُعتَبر ليوناردو كأحد أعظم عباقرة البشرية، هذه العبقرية التي ميزته أكثر من أي شخصية أخرى، والتي تجسدت بصفة مثالية من خلال إسهاماته العظيمة خلال عصر النهضة.

كان ماهرًا للغاية في الرياضيات وفي علمِ التشريح وعَمل في فن النحت وفَاق في التصميم كل الفنانين الآخرين. كانت لديه اختراعات رائعة ولوحات كثيرة لم تُكتَمل الكثير منها لأنه يعانى في بعض الأحيان بعدم الرضى عن نفسه.

كانت أعماله النادرة تُجسد روح عصره، وهي ذات قيمة كبيرة وتحتوي ألغازا وأسرارا غريبة لم يتمّ حلُّها إلى يومنا هذا.

كان خطيبًا مفوهًا، ومنشدًا نادرًا وكان فنان عصره ومبدعه بامتياز وامتد بريقه و تأثيره الواضح على مدى قرون من بعده.

من أهم أعماله: « لوحة توبيولو والملاك« ، « لوحة البشارة« ، « لوحة تعميد المسيح« ،« لوحة السيدة بينويس« ، « لوحة منظر طبيعي لنهر« … وكان أسلوب ليوناردو المُبدِع ظاهرا بشكل أكبر في « لوحة العشاء الأخير » وفي التحفة الفنية التي جعلت اسمه خالدا أبدًا، « لوحة الموناليزا« .

توفي ليوناردو في 2 ماي بعد صراع مع المرض ودُفن في دير من كنيسة « سانت فلورنتين في أمبويس ».

 

Voir également

توحيدة بن الشيخ

توحيدة بن الشيخ : جوهرة نفيسة من بين الجواهر التونسية. توحيدة بن الشيخ، أول طبيبة في تونس …